شــباب العــرب

شعـر علـي ميـرزا محمـود

إشـــتعلْ
أيـــها العــربيُّ إشـــتعل ثــورةً عــاتيــه
فـي وجــوهِ الطُــغاةِ اشـــتعلْ ثــورةً طاغــيهْ
لاتَـــخَـفْ ...
لا تتـــراجــع إلــى الخـــلف ..
إن وراءَكَ جيـــشاً مـن الشــعبِ فـي هـمةٍ عــاليــهْ
يــا أيــها العــربـيُّ اســتلم أَمــرَ رأسَــكَ
فـلا يمــلكُ الــرأسَ ... رأسَــكَ
إلا بِـنَـفْـسِــــــكْ
فَـامْتَــلِكْ أَمــرَ نَـفْسِــكْ ..
واركــبْ جــيادَ الشـــهادةِ فـي ثــورةٍ غــاليــه
(فهـذا هـو الشــعبُ رادَ الحيـــاة
وهـاهـوَ فــيهِ اســتجابَ القَــدَرْ
وهــذا هُـوَ اللــيلُ فــيهِ إنــجلـى
وهــذا هُـوَ القــيدُ فيــهِ انكــسرْ)
فهـــيّـا بــنا أيُّــها العـــربيُّ
هـــيّا بــنا نــرتقــي للـــسماءِ
ولا نَـقـبَــلُ العــيـشَ بــينَ الحُــفَـرْ
***
إشْـــتَـعِــلْ ...
إشْــتَـعِـلْ يــا أخــي الـعَــرَبــيُّ
إشْــتَـعِـلْ ثــورةً فـي وجـوهِ الطّــغاةِ الخَــفَـرْ
إشْــتَـعِـلْ جــمرةً مـن حَـجَـرْ
واْحــرقْ قُـلوبَ الــذينَ ....
علـى الـعـرشِ يـغـتصـبـونَ البَــشَـرْ
لا تَغُضِّ الـبَـصَـرْ
إِلعَـنْ أَبــاهُــمْ جَــميعـاً
فليــسَ لــهم بَـعْـدَ هــذا الــذي قـد رأَوكَ مَـفَــرْ
إشْــتَـعِـلْ جـمـرةً من غَــضَـبْ
فـإنَّ الـذي فَـعَـلـوهُ بــنا ...
حَـقُـهُ قـد وَجَــبْ
ســنيــناً طِــوالاً عـجــافــاً ... ذَهَــبْ
تَــوالَــتْ عَـلَـيـنـا ...
فــأيـنَ الـهَـرَبْ ؟!!
قِــفْ لــهم ...
قِــفْ لــهم ســيداً يــاشــبابَ العَــرَبْ
فـإنَّـكَ أنــتَ الــذي ...
قَــدْ وَهَــبـتَ الحــياةَ لــموتِ العَــرَبْ
قِــفْ لـهم واحــداً واحــداً
وعـلَّـمْ أبــا جَــدِهــم كُــلِّـهِمْ ...
لــماذا ... وكــيفَ يكــونُ الأَدَبْ !!
مــع تحيــات
علـي مـيرزا محمـود

 

جميع الحقوق محفوظة © 2014

Powered by Diamond Vision