إعــتراف

همّـي العـروبهُ فاسـألِ الأحبـارا

 تُنبيـكَ كَـمْ لي أَنْـزِفُ الأشـعارا

همّـي على العـربِ الذينَ أُحِـبُّهمْ

 ولـذا  تـراني أَنبـشُ الأقــبارا

أسـتلهـم الأجـداد فـي أجـداثهم

 وأُحـفّزُ الأحفــادَ ليـلَ نــهارا

وعلى الجـروحِ أَرُشُّمِلْحَ مَحَـبّتي

 وعلى المَواجعِ أضـربُ  الأَوتـارا

لـولا المحبّةُ ما جَعَلْـتُ قَصـائدي

 تبكـي علـى ما حلَّ أَو قَـدْ صارا

جميع الحقوق محفوظة © 2014

Powered by Diamond Vision