موسيقـى فـي ربيـع الـفن

 


موسيقـى فـي ربيـع الـفن

موسيقـى فـي ربيـع الـفن

من وحي مهرجان الدوحه الثقافي

وَرْدُ الثَّــــقــــافَــــــــةِ فـــــــي الــــــــرَّبيـــــــعِ جَـميـــــــــــلُ
و أّرِيـــــــجُــهُ بــيـــــــــــنَ الـــــــــرُّبـــــــــــــــــوعِ عَــلــيــــــــــــــــــلُ
فَـــتَــــعَــــطَّــــــرَتْ بِـشَــــــــذاهُ دَوحَـــتُـــنـــــــــا التــــــــــي
حَـــــــــضَـــنـــتْ كُــــنــــوزَ الـفَــــــــنِّ وَهُــــــــوَ أَصيـــــــلُ
فَـهُـنـــــا تَــــرى ( أُوبِـــــرا ) يَــــمُــــوجُ بِلَــحنِهــــــــا
هـــــــــــامُ الــنَّــخيــــــلِ فَــــيَـــنْــحَــــنــــــــــي و يَــــــميــــــــــــلُ
وَتَــــــــــرى هــنــــــالِــكَ شـــــــــاعـــــــراً بِـــقُــلــــــوبــنـــــا
يَــشْــــــــــدُو طَـلِــيــقــــــــاً فــــــــي القَـصيــــــدِ يَـصُــــــولُ

وَتَــــــرى الـشُّعــــوبَ تَـمـــازَجَـــــتْ بِـــفُــــنُـــــونِـــــها
فـــــــي الـــــدّوحَــــةِ الغـــنّـــــــــاءِ حَـــــــــيْثُ تَــــــــــــجُـــولُ
وَتَـــــــرى المَـســـــــارِحَ بــــــالـــنُّـــجــــــومِ تَــــــلأْلأَتْ
رَقَـــــــــــصَ الـغِــنـــــــــــــــاءُ وَزَغْـــــــــــــرَدَ التَّــمْــــــــثِــــيــــــلُ
اللّـهُ مـــــــــــا أحلـــــــــــــى الــــــــــــرَّبيـعُ إِذا أَتـــــــــى
فَـصْــــــــــــلُ الـــثّــــقَـــــــافَـــــــــةِ و الشُّـهـــــــورُ فُـصــولُ
لَبِـسَـــــــتْ لَـــــــــــهُ حُــــــــلَــلَ الجَــــــــمالِ بـــــــــلادُنـا
وتَـــــــــزَيَّــــنَــــــــــتْ بِــثــــيــــــــــــابِـــــــــــهــــا العُــــطْـــبــــــــــــــولُ
كَـعَــــــــرُوسَـــــةٍ تَـمشـــــي لِــبَـــيـــــــتِ عَـــــرِيــسِهــــا
مِـنْـهـــــا الـعُـطُــــــــورَ علـــــــى الــــــوُرودِ تَــــهــِــــيــــــلُ

بَـيــــــــتُ الجــمــالِ وفــي المَـــــــدائِـــــنِ دُرَّةُ
مـــا مِثلُــــــــــــــها بَيــــــــــــــــنَ البِـــــــــــــــــلادِ مَثيـــــــلُ
قَطَــــــــــرُ الفَـــتِـــــيَّـــــةُ والأَبِــيَّـــــــــةُ والّـــتـــــــــــي
تَحْنُــــــــــــو حَــنـــــــــــــانَ الأُمِّ وهــــــيَ بَـــتُــــــــــــولُ
زَرَعَــــــتْ وُرُودَ الحُـــبِّ فـي جَـنَــبــــاتِـها
وَسَـقَــتْـــهُ حُــبــّــــاً فــــــــي العُـــــــروُقِ يَــــسيــــــــلُ
مَــــــدَّتْ يَــــــــدَيْـها بِـــــــالسَّــــلامِ و َرَحَّــــبَتْ
أَهْــــــــــــلاً وَسَــــــــهْلاً للـجَميـــــــــعِ تَـــــــــــــــقولُ
أَلــبــــيــتُ بَــيـتُـــكَ إِنْ أَتَــيْــــتَ وَ مَـــرحَـبــاً
وَ لَـكَ الكَـــرامَـــــةُ فِـــيـــــــهِ و الـتَّـــــــبْــجِـــيــــلُ
بَـيــــــــتُ الّـذيـــــنَ إذا دَخَــلْـــتَ عَـلَـيْــهِـمُو
هَــبّــــــوا إِلــيـــــــــكَ إذا الــقُـلــــــوبُ طُـــــبــــــــــــــولُ


بَـيـْــــتُ الكَـــرامَـــةِ و الشَّـــهـامَــةِ بَـيـتُــنـــــــا
بَـيـْـــــتُ الكِـــــرامِ وَلَـيــــــسَ فــيـــــهِ بَـخــــيـــــلُ
الطّــــامِحـيـــنَ إلـى العُـــــلا وَ تَـــقــودُهُــــمْ
نَــفْــــــسٌ لَـــها فـــي الـسّــابِـقاتِ صَـهــيــــلُ
وعـلــى زِمــــامِ الأَمْـــرِ يُمْـسِــكُ حـــــــازماً
عَـــقْــــلٌ رَشــيـــــدٌ فــــــي العُــقــــــولِ قَــليــــــــلُ
يَزِنُ الحِـسابَ على النِّـصابِ بِحُكْمِـهِ
بِـالقِــسْـــــــــطِ والمِـيـــــــزانِ حِـيـــــنَ يَكِــيـــــلُ
رَفَـــــعَ الــلِّـــــواءَ ونـحـــنُ نَـمْـشـي خَــلْـــفَـــــهُ
مَـشْيَ الجُـنودِ وفي الصُّـــدورِ خُــيـولُ
يَــبْـني صُــروحَ العِـلْــــمِ يَـرْفَــــعُ سَمْكَــها
والشّـــــــامِــخـــــاتُ البــاسِــقـــــاتُ دَلـــــــيــــــــــلُ

حَـمَـــدُ الذي يَبـني وَيَصْـنَعُ مَـجْــدَهـــــا
حـــــــــرٌ كــــــــريــــــــمٌ مـــــــاجـــــــدٌ وَ نَــبيـــــــلُ
سَـلِمَتْ يَـداكَ وَلَــسـتُ أُنكِــرُ فَضْـلَها
مَـهْـمــــــــــا أَقـــــــــولُ ومـــــا أَقـــــولُ قَـليــــــلُ
نِـعْـــــــمَ البـِـــــلادُ ونِـعْـــــمَ أَهْــــــلٌ أَهــلُـــــــها
وَلأَنْـــــتَ فَـــــــوقَ رُؤوسِــــــــنـــــا إكْــلـــيـــــــــلُ
يَـبْــنــــــي عَـلَـيـــهــــا مــاجدٌ مِــــنْ مــاجِـــدٍ
وَ يَــذودُ عَــنْـهـا فـي الـفُـحــولِ فُـحــولُ
قَــطَــرُ العـرُوبـــةِ بالـمَـحَـبَّــةِ أَشْـرَقَـــــتْ
يَحمــــــي حِـماهــــــا اللّـــهُ وَهْــــــوَ كَـفيــلُ

 

جميع الحقوق محفوظة © 2014

Powered by Diamond Vision