عشتار والوَجه الغائبُ

 

عشتار والوَجه الغائبُ :

سَنابِكُ خيلِ الحسانِ
تَمُرُّ أَمامي
وتَهوي الاعنّةُ بَيْنَ يَدَىَّ
وبعضُ الوجوهِ على راحَتَىَّ
يَقُولونَ خُدْنا
وَوَدِّعْ زمانَكَ في مُقْتلَيَنا
وَدَعْ حزنَ عينيْكَ بَينَ يَدَيْنا
وسلِّم زمامَ الركِّاب إلَيْنا
وخُدْنا....
تَدَثَّرْ بِنا فى لَيالي الشَّتاءِ اليَتِيْمَهْ
فإنا على شدو حزنِك من غابراتِ العصورِ أتيْنا
خُذنا إذا شِئْتَ....
مَرِّغ سَنانا على رَحَتَيْكَ
وجدِّل هوانا
أكاليلَ زَهْرٍ على مِعْصَمَيْكَ
فكلُّ البلابلِ...
كلُّ الطيورِ....
ستشدو إذا ماشَدَوْنا عَلَيْكَ
وتَبْكي السماءُ
على حزنِكَ السرمدىِّ الأثَرْ
فينهمرُ الحُبُّ
من شَدْوِ حور العيونِ مطر
ويثمرُ بُسْتانُكَ الشَّهدَ فَوْقَ الشَّجَرْ
ســــــيأَتي المَطــــــــــرْ
سيغسل قلب الليالي الحزينةْ
ويَسْكُنُ في مُقْلَتَيْكَ القَمَرْ
سَـــــــــــــــــــيأْتي المَطَرْ
****
خُذْنا تَعـــــــــــالَ
فِسوفَ تضُمُّكَ كُلُّ الجُفُونِ
وسَوْفَ تسافِرُ – أَنّى تَشاءُ – بِكُلِّ العيونِ
وسَوفَ تَنَامُ على شُرْفَتَيْكَ اللَّيالي
وسوف نُعَطِّرُ أجسادنا فى ليالي الشتاءِ اليتسمةْ
بعطـــــــــــــــر أغــــــانِيْكَ
تلك الأَغاني الحزينةْ
وَسَوْفَ نُنادِي بأَرجاءِ كلِّ المدينةْ
بأَنّك أنْت الوحيـــــدُ المليـــــكْ
وأَنَّك أنْـــت َ إذا جَــــنَّ ليـــــــلٌ
تكون الليالي عبيـــــــــداً لِفيـكْ
تغـــــــنًي بها والحيــــــاةُ تليكْ
فَدَعْ حزنَ عَيْنَيْكَ بَيْن يَدْينـــــــا
وسلّم زمـــام الرَّكابِ إلينـــــــا
فَسَوْفَ تطيرُ بِكَ السَّاجعاتُ طويلا
وَسَوْفَ تَرى الحُبَّ فينا جَـــميلا
وسوف تُؤاخيكَ كلُّ النُّجــــــــومْ

وسوف نكون حَمَـــــــــاماً يحومْ
وسوف تكونُ لنــا كالقَــــــــــدَرْ
وسوف تكونُ الوحيـــــد المليكْ
وسَوْف .......وسوف ....
وسوف..... وسوف ...
ولكِنْ تعــــــــــــال
****
عَيْنَاى تَرْحَلُ بَيْنَ السَّنَابكِ
تَعْلو إلى صَهَوات الخيولِ
وَتَرْقَصُ بَيْنَ يَديّ الأَزِمَّةُ
وَعِشْتارُفَوقَ رُؤَوسِ الجِبال
تُمارسُ فى نَشْوَةِ الحُبِّ قَرعَ الطُّبولْ
واكْذِبُ إِنْ قُلْتُ لا يَعْتَرينيَ
شىءٌ من الحُبِّ
لمّا تَداعَتْ عَلَيَّ الوُجُوهُ
فَأَرْحَلُ
تَرْحَلُ فيهن عيناىَ
أبْحَثُ عَن كَوْكَبٍ كانَ يَرْمُقُنِى من بَعِيْد
وَكُنْتُ إِذا أقْبَلَ اللَّيْلُ
أَنْدَاحُ فى ضوْئِهِ يَوْم عِيْدْ
وكُــــــــنْتُ
إِذا كانَتْ الشَّمْسُ فى صَفْحَةِ المَاءِ
يَغْتالُها اللَّيْلُ
وَهىَ تُعانِقُ فى قُمْرَةِ الحُبِّ
فارسَها البَحْرَ
أَيضاً وَحيدْ
وقلبىَ فيهنَّ يرحلُ
عيناىَ ترحلُ
مازلتُ أَرْحَلُ
لـــــــــــــــــــكِنْ
أَعودُ إلى وَحْدَتِى من جَدِيدْ
أَسْحَبُ رجْلَىَّ تَحْتى شَرِيدْ
فتهوى الأَزِمَّةُ منّى
على الأَرْضِ
تَهْوى جَميعُ الوُجُوهِ التّى ما تَزَالُ على راحَتَىْ
ما كان وَجْهُكِ بَيْنَ الوُجُوهِ
فأَرْمِى زمامَ الخُيُوْلِ وأَجرى
وَتَرْمْى الأَزِمَّةُ عنهَا يَدَىَّ
فَتَهْوى على الأَرْضِ
كلُّ الوُجُوهِ التى قَبَّلَتْ راحَتَىَّ
وأَجْرى *وأجْرى*وأجْرى*وأجْرى
فَتَتْبَعُنى الخَيْلُ
تَتْبَعُنى من أَمامِى السُّهول
وَعِشْتارُ فَوْقَ رُؤُوسِ الجِبالْ
تُمارِسُ فى الحُبِّ قَرْعَ الطبولْ
حَتى تَدُوسَ السَّنَابِكُ عَظْمِى
فَتَهْوى الى
تَسْقُطُ كُلُّ الصُّخورِ علَّى
فَأَسْقُط**أهْوى**أموتُ
وتَنْسى السَّنابِكُ آثارهَا فى يَدَىَّ
فأَزْرَعُ بَيْنَ الصخورِ حروفا
تُنادى إِذا جَنَّ ليلٌ..إلىَّ تعالــــــى
فَعِشْتارُ فَوْقَ رُؤُوسِ الجِبال
تَنْتَظِرُ اللَّحْظَةَ البِكْرَ فى رَاحَتَيْك
لأَولدَ فى شَفَتَيْكِ إبْتِسامةْ
وأَطْلَعَ فى كلِّ دَرْبٍ عَلامهْ
وأَرْضَعَ من مُقْلَتَيْكِ السَّـــــــــلامْ
يوليــــــــــو 1980

 

جميع الحقوق محفوظة © 2014

Powered by Diamond Vision