تراتيل فى سَاعات الفجَر الأولى

 

تراتيل فى سَاعات الفجَر الأولى

أَلـــــــــــــــــــــــــوبُ
بِعينَّى أقْرَعُ كلِّ الكؤوسِ
فتثمـــــــــــــــــــل
وأتْرعُ من خَمْرِ كلِّ الدنانْ
أَطالعُ بَخْتى بِقَعْرِ وأَسأَلْ
متى سوفَ تَنْهْارُ كلُّ البرازخِ
حتى تَفيضَ جَميعُ البحارُ
وتَرْتَعَ بين اللأَلىءِ عُطبولةٌ تَوَّجَتْها الليالى
خُـــــــــــــذونى
فَبَيْنى وبينَ الثُّمالةِ كأَسٌ
وإنى سَأشَرَبُ من هذِه الكأسِ
ليس مهمَّا متى ..بَلْ سَأشَرَبْ
خذونى كذاكرةٍ للحقيقةْ
حذونى كثائرةٍ للحفيظةْ
وصُبُّوا جَبِينى أَساساً لِكلِّ البيوتْ
انَّ البِحار ستَجْعَلُ رأْسَ المدينةِ رِجلاً
وسوفَ نموتْ
ولاكنْ خذونى
فإنَّ الزمان سيورِقُ يوماً
ويولدُ طفلُ المجاعةِ بينَ العرايا
سيبحثُ بين الرفاةِ فَيَلْقى جبينى
خـــــــــذونــــــــى ...
فإِنى اُحس ُ بأَنّى أَذوبُ
وأنّى كَبعضِ الشموع القديمةِ
ضـــــــــوئى قليـــــــلٌ...
وعمرى_إِذاطالَ_يبقىَ قصيرْ
وأرغَب ألاَّ أُمارَسَللضوءِ
ألاّ أضـىءَ لبعضِ البغايا
ولا أَتَــــــــــلاشى
حتى أرى برزخَ الرعبِ يَنْهارُ تحْتَ عيــونى
وحتى أُشاهدَ حوريةَ البحرِ تَخْتالُ بين الصبايا
وتلـــــــــــعبْ...
هُـــــــدُّوا البـــــــــرازخَ
كى يغسل البحرُ وَجْهَ حبيبى
وكى يَلْمَعَ اليَوْمَ خَدّ النهارْ
وتَرْتَعَ بَيْنَ اللأَلىءِ عُطْبُولَةٌ تَوَّجَتْها الليالى
وحُوريَّةَالبَحْرِ تلعبُ بين الصبـــــــــايا
وثُمَ أذُوبْ.....
أَظُن بأَنِــــى سأَبقى أَلـوبُ
بعينى أَقـرعُ كلَّ الكؤوس فَتثملْ
وأُتـرعُ مِنْ خَمْرِ كلِّ الدنــانْ
أَعُــــــــــــــــودُ.......
أُطالعُ بَخْتِي بِقَعْرِ العُيـونِ.....وأســــــأَل
............................؟!
..........................؟!
فمن يسمع الله لمّا ينادي سـوى الأَنبياء.
16فبراير1980

 

جميع الحقوق محفوظة © 2014

Powered by Diamond Vision