أُحبكِ .......كيف أحبكِ

 

أُحبكِ .......كيف أحبكِ
مازلتَ أبحثُ بينَ المعــــــــاني...........
وبينَ مضاربِ باحاتِنا العربيَّةْ
مازلتُ ابحثُ...............
بين سلالاتِ كلِّ الحروفِ العريقَةِ فى الأَبجديَّةْ
قَلَّبْتُ كُلَّ دفـاتِرِ عِشِــقي............
وأَلَّبْتُ كُلَّ القبائلِ ضِدِّى
وغصتُ جميعَ البُحور
حتي الْبُحورَ الحديثةَ والأَجنبيَّةْ
بينَ مالِكِ عُشّاقِ مصرَ وروما وأَرْضِ الحجاز
بينَ قُبُورِ جميعِ المُحبِّيْنَ ... أَدْخَلْتُ رأْسِى
فَثَارتْ علّي اللغاتُ...
ودقَّ النَّفيرُ بأَنَّ الحروبَ القَديمةَ سَوْفَ تعودُ
وأَنَّ المَتاريسَ سوفَ تُقامُ....
ومن قبرهِ سوفَ يُبْعَثُ عنترْ....
ومجْنُونُ لَيْلى....
ورومـــــــــــــــــيو....
وكلُّ السُّيوفِ التِّي أُغمِدَتْ سَوْفَ تُشْهَرُ
فَقْد عادَ يَختال بين التواريخِ طفلٌ
يَجِـــــزُّ المعـــــاني....
ويبحثُ بينَ الرفاةِ.....
عن الحبِّ والوجدِ والإثْمِ
فى عرفِ من يَحْرُسُ الشَّرفَ المَشْرِقَّي العرقْ
ضِدِّي تًقُوْمُ القياماتُ.....
تَهْتَزُّ أَركانُ كُلِّ التَّقالِيدِ
كلُّ البَراكين تَفْتَحُ أَفْواهَها
تَقْــــذِفُني بِالجَحيـــــــــم
ونـــــــــــارُتُقـــــــــيم.....
وما زلـــــتُ ابحثُ......لكِـــنْ
كُلُّ التعابِيرِ قد مجَّها الذاهِبونَ
وكُلُّ التعابِيرِ قد داسها العابرونَ
ولم أَرَ فى الدَّربِ شَيْئاً يُعَبِّرُ عنى
يُعَبِّرُ عمّا أُحِبُّـــــــــكِ.......
فيمَ أُحِبُّـــــــــــــكِ
كيْفْ أَحِبُّـكِ....أَنِّى أُحِبُّكِ
كَيفْ تَغَلْغَلْتِ فى كُلِّ عـــــرقٍ......
يَضِجُّ وينفِرُ من تَحْتِ جِلْدِي!
كيفَ عُيــــــونَي أَصْبَحتِ
كيفَ لسانَي قد صِرْتِ
كيفَ الأَحـاسيسُ لمّا تَمـوتُ مع الليلِ حين تَنامينَ
تحيــا على وقـعِ حِسِّـكِ
فيها سناكِ يُحيلُ الظلامَ نهاراً
ونهراً من الكوثَرِ الُّذُّرِ فى كُلِّ خالجةٍ من فؤادِي
لم أَرَ فى الذَّرْبِ شَيْئاً......
غيرَ أُحِبُّكِ...... ياكلَّ روحـــي
ويا مَنْ جميعُ الحروف تَفِزُّ جلالاً على وَجْنَتَيْكِ
وتَهءوِي على الأَرْضِ ساجِدَةً حِينْ تَأَتَينَ بَيْنَ يديكِ
مـــــــــــــايو 1980

 

جميع الحقوق محفوظة © 2014

Powered by Diamond Vision