الجوع...والصّــوت الآخـــر

 


الجوع...والصّــوت الآخـــر:

طِفْـــــلي يَبْــــــــــكي.......

يصْــــــرخُ............

يَسْتَنْجِدُ كُلَّ الأَثْــــــداء

تَتَراقَصُ في جَوْفي الصًرْخات......

تَحْــــــرقُني،

والطِّفْلُ يُمارِسُهَ الجُوعُ المَفْجُوعْ

مَن لي بِالطِّفلِ الجائعِ يُطْعِمُهُ

يُلْقِمُهُ ثديـــاً

يُسْكِتُ فِيهِ الجوعَ الكافرَ دونَ دمـــوعَ

من لي بالثديِ المملوءِ حليباً.... أو مـــاء

أَو خبــــزاً.

أَو بعضَ شــموعْ

فتضيءُ على وَجْهي نــــوراً

يعرفه الطفــلُ......

فَيَشْــــرَبُـــــــهُ

فالطفلُ إذا ما شَـــرِبَ النــــورَ على وَجَهي......

يَسْــــــكُتُ.........

لَنْ يَبْـــــكِي........ بعد النــــــور سيضحكُ

يشــــبعُ نــــــــوراً

لن يعرفَ طفلي معنى الجـــــوعْ

يتلأَلأُ.....يظهر في كُلّ الأَجـــــواءِ

ولـــــــــــكِنْ.........

من لي بالنور الأبديّ

من لي بالثدي المملوءِ حليباً...أَو مـــاء

أو خبـــــــزاً .

.......أَو بعــــضَ شــــــموعْ .

يـــــا طفلي ... يَعْرِفُــك العالَم

يَعْرِفُكَ الناسُ على مَــرِّ الأَزمـــانْ

ودَخَلْـتَ لهــمْ مــا بينَ العـــظمِ وبين الجلدْ

حَرَّرتَ عبيـــداً

مـــارَسَتَ الثورةَ فى كُلِّ الأَوطـــانْ

لـــكِنَّك فى وَطــــني تبـــــكي

يُضْنِيكَ الجــــــوعُ

وَلا تَمْتَــــدُّ إليـــكَ الأَثـــــداء

تَسْتَغْرِب .....أَعــــرفُ مـــن مــــــاذا

في وطـــــــني.........

نَحْمِـــل أَثـــــداءً نخفيــــها تحتَ الأَثـــــوابِ الورديَّهْ

نَسْتَرْجِــــــلُ..........

لكنّــــا رغــــمَ تَراجُلِنا

مَـــا زِلْنــــا فِي صُــــوَرِ الأُنـــــــثي

إِنّــا فِي طَــــوْرِ الإنسانِ الخُنــــثي

نَحْمِــلُ أَثـــــــداءً........

ترتَّـــجُ إِذا مارَسْــــنا الرقصَ

ولــــكنْ أَثـــداءٌ جـــــوفاء

مَــــا ذَرَفَـــتْ في يــــومٍ دَمْعَـــــهْ .

طِفــــلي يَبْـــــكى.......

فَأُصِيـْخُ السَّمْـــــعَ وأَسْتَلْهِمُ بَعْضَ الكَلِمـــــاتْ

وأَقُــــولُ .....فَـــلا يَسْــــمَعُ

أَبــــــــكي ........لا يَفْهَـــــــمُ
................؟
................؟

فَتَناثَرَ يَسْتَجْدَي مـــــنِّي

يَبْحَثُ عــــــنّي

يَبْحَثُ عن وجـــدي

يَشْرَحُـــني في بَعْــــضِ المَــــرَّاتِ

ويبـــــــكي...........

يضنيـــــه الجوعُ

فَتَدورُ علي دَربـــيْ الكلمــــــــاتْ

يَتَوالـــدُ أَطفالٌ فقــــــراء

لـــــــكنْ ...... أَطفــالٌ أحــــرارْ

وهـــــــنا..........

بَرَزَتْ كلُّ كِلابِ الليـــل لتَغتــــالَ الأطفالَ

مـــــا كلبٌ فيهــم يَحْمِــلُ ثديــاً

يَحْمِلُ مــاءً....أَو خَـــبْزاً

......أَو بَعْــضَ شُــــــموعْ

كُل كِلابَ اللَّيْلِ على صَرَخاتِ الأَطفالِ تَهادو

يَسْـــــتَرقُونَ الســـــمعَ.....

_ومــــا فى قلـــب الليل شهابْ_

فاعْتَقَــــــــلوا طِفْلــــــــي

لكنّ الطفلَّ تراجعَ في آخــر لحظةُ

وبــــــــــــــــــكى...........

وبـــــــــــــــــكى............

وبـــــــــــــــــكى............

وبـــــــــــــــــكى............

وبـــــــــكَى....واســـترحمَ

لـــكنَّ كِلابَ اللَّيْــلِ تَمــــــادوا

مــــا يُبكيْكَ أَيَـــــا مَغْبُــــــونْ

هل تَعْرِفُ أَنَّ الجُوعَ هـــنا مَمْنُوعْ

هل تَعْرِفُ أَنَّ الجُوعَ هــنا مَمْنُوعْ

وأَتي طفلي.......

يبـــــكي بالسِّـــــر

يُمَارِسُهُ الجُـــوعُ هنــــا بالسِّـــــرِّ

(يالَلهـــــولِ....ويا لِلفاجعةِ الكــــــبرى)

طفـــــلي أَصْبَـــحَ يَبْـــكي بالآهـــــات الرمزيِّةْ

وأَنــــا أَبــــــــكي

أَســـــتنجدُ كُلُّ الأَثـــــــداءِ

تَتَـراقَـصُ في جَـوْفي الصَّرَخـــاتْ......

تَحْـــرِقُــــني

والطِّفْلُ يُمارِسُهَ الجُوع....فيبــــــكي

أَبـــــــكي......

نقتـــــاتُ الحرفَ

ونشــــــربُ من عيــــــنِ الكَلِمـــــــهْ

يبـــــكي طفـــــلي

ينــــــزفُ جرْحــــي

يَتَساقَـطُ في الليلِ النَّجْمُ القُطبِي علي مئذَنـي

تهــــوي أَحلامُ العذراءِ

تَجْــري بَيْنَ النَّارِ وبَيْنَ الظُّلْمَةِ آمـــالٌ عطشــــى

تَتَسـاقطُ كـلُّ الأَهــــواء......

تَتَهأوي فَــوْقَ الشفَة المَوسُومةِ بِالصَّمــتِ الأَبَــديْ

يُحتضـــــــرُ الطفــــــــلُ......

فيبكــــــــــي

يثحتضـــــــرُالطفــــــلُ....

يمـــــــــوتُ..........

يمــــــــــوتُ..........

يمـــــــــــوتُ..........

يمــــــــوتُ......يمــــــــوتْ

أَســــــــكتُ.........

تنتحـــرُ الكلمـــــــاتْ..........

فأَمــــــــوتُ أَنـــــــــا

فبرايـــــر1979

 

جميع الحقوق محفوظة © 2014

Powered by Diamond Vision