ندَاءات مـن أحـلام اليقظة

 

ندَاءات مـن أحـلام اليقظة:

أَوَلا نُفِيـقْ.......

إِنّي سَئِمتُ النَّــومَ في رَدَهاتِ قافِلَةَ الرَّقيـــق

حيثُ انــزلاقٌ الـــــوقتِ كالسَّيرِ الرَّتيـبْ

عكــسَ إِتجــاهِ الرِّيــح في لا مُنتهـى الصحراء

لا ظـــلَّ لا آمــالَ .......لاشَجَرٌ

والرِّيــحُ عاصفةٌ.........

وجامحةٌ الزَّفــــــرْ

تَذْروُ التُّرابَ وعينُ أُمِّيَ لا تَرى

وأَنــــــــا...........

إِذا أَغْمَضْتُ عينِي.....ضاعَ من قَدَمي الطَّريقْ


* * *

يا صَــــحْبُ......

ميلادُ الإفاقةِ ليــسَ من سقط المتاعْ

فالشَّمسُ تُشْرقُ للغــــروب

هيّـا نُفيــق........

السِّـدرةُ الغناءُ تَقْطُنها الضَّفادعُ

لاالبــلايلُ .....لاالطيــــورْ

وأَنـا سَئِمْتُ مِـنَ النَّقيـــقْ

ولقــد مَلَلْــتُ مِـنَ التَّصَورِ.....

إِنَّ من نهــواهُ لــن يأَتي ...وَلَنْ يَجدَ الطــريقْ

وأَنـاالحبيسُ بقعـرِ ذاتي لا أَنامُ ولا أَفيقْ

****

..................؟!!

فالعمـــرُ يَمْضـــي

والحياةُ تَمُرُّ ........

في قلبى تدوسُ حضارةُ العَشرين

تَرْكُلُنــا.........

وَتَنْســـــانا........

وَقَلْـبِي جَمرةٌ من نـــار ....فاســـتَعَرَتْ

_ولــــكن....يــــالآلامــــي_

فَلَـم تحـــرِقْ سَــوي ذاتــي

وذاكِرَتي تُقَلِّبُ دَفْتـرَ التاريخْ

....أَصــفارٌ بــلا أَرقـــامْ

هنــــا كُنَّـــا.....و.....كـانَ لنــا

وَعُـــــدْنا مثلمـــا كُنّـــــا......

قطيعٌ لَـمْ يَزُرْ مرعاهُ غَيْثُ اللّه

عِجــــافٌ..........

يَحْسِبُ الرّاعــي ضُـــلوعَ الشاةِ فيــنا.....

سَيْفـه المعــوفْ.....

يُرعِبُنــــــــا.............

ويسترخي زُنــاةُ الليل في أَحلامِـنا العـــذراءْ

ننــــــــامُ................

وسيفُـهُ المعـــقوفْ

يســـترخي بظــــلِّ النَّخْـــلَةِ الثّــــكلى......

وَيَتْرُكُنـــــــــــا

تُــراوِحُ عَنْــــهُ في الـــــوادي فُـــلولُ عَصــــاهْ.......

......وَلا نَـــدْرِي

مــــتى يــــا دَفْتَـــرَ التــــــــأريخِ

لانَــــــدْرِي.....مــــتي تَتَصــــاعدُ الآهــــــاتْ

مــــتى تتقـــــاربُ الآيـــــــــاتْ...................

مــــتي تتوالدُ الصَّــرَخــــاتْ

تَمْخُـــــرُ في عُبـــــــابِ الــــــكونْ

لانــــــــدري....................

ورأْســـي لــم يَزَلْ في زحمــــةِ الكلمــــاتِ .....يٌؤلِمـــني

وأَهــــــلُ الكهـــــفِ......مـــــازالــوا بِجُمْجُمَــــتي............

يــــزاور عَنهُــــم الإِصْـــــباحْ

ولمّــــا جِئْـــتُ أُقِظُــــهُمْ..........

تداعــــى النَّيزَكُ المرقــومُ في كبــدي

وآلامـــي.......

فــــلا نامَتْ _ بلادي _أعيْنُ الجُبناء

10 أكتوبر 1978

 

جميع الحقوق محفوظة © 2014

Powered by Diamond Vision