جلّنـــــــــــار

 


(جلّنـــــــــــار)

سأفني حياتـــــــي فِدا جُلَّنارْ
وأعْشَقُ نَفْثَ الجراحِ الكبارْ
فما ساءَني مِنْ هواها إسارٌ
ولا همّني ماحَييـــتُ الحِصارْ
سأكتبُ ماعِشْتُ كُلّ المعاني
ولــــــو كبّلوني بِوجهِ الشَرارْ
نُجومي ستبقى وإنْ صادَروني
وشعرى سيبقى لعشقي شِعارْ
*****
لأَني عَشِقْتُ .. فَحوصِرَ قلبــــــي
وصودرتُ في نائِياتِ المَزَارْ
أُكَبَّلُ .. أكْوي .. ويُدمى بناتي
إذا شاعَ حُبــــــــي على كُلّ دارْ
وَسُدَّتْ بوجهي دروبٌ كثارٌ
وعافَ الصِّحابُ الكثارُ الجِوارْ
فما ذاك حزني ولا ذا ضِراري
ولكنَّ حُزني لأَنّا صِغــــــــارْ
نَوَدُّ الوصولَ إلى بابٍ وجدٍ
لنا في رُبى جَنَّةٍ مِنْ نُصارْ
ولكنْ قوانا تَخُورُ فَنَبقى
على منبرِ العِشْقِ لا نُسْتَجارْ
وولّوا صحابي على كُلِّ دربٍ
يلوبونَ لايعرِفونَ القرار
ظَللتُ وحيداً أُعاني قيودي
وحُبّاً بقلبي لها فى اسْتعارْ
ويقوى فيحرق فستانَ سُعدى
وليلى .. ونجوى .. عَدَى جُلَّنارْ
أُحِبُّكِ ..هذا مرامي وقصدي
فلا تحزني لو تَغَشَّى النَّهارْ
غداً نلتقي في فيافي رُبانا

وشمسٌ لنا لاتَنِي بالمَدارْ
وأّكْشِفُ للنَّاسِ آثارَ وجدي
وأّصْرُخُ أهواكِ يا جُلنَّارْ

مارس 1977

 

جميع الحقوق محفوظة © 2014

Powered by Diamond Vision