هذي كل مشكلتي

 

هذي كل مشكلتي ...
مارس 1989م

هذي كل مشكلتي . . .


لَكَ العتابُ ولـي والله أعـذاري
لما تـفرُّ من المضمار أنظاري
إن العـذاب له طعمٌ على شفتـي
وفي الضلوعِ له ضربٌ بـأوتاري
أنـي أمامك كالمطـعونِ في كبدي
أُخْفي أنيني ولا تخفاكِ آثـاري
والله مـا قـتلت عيناكِ من أحـدٍ
مثلي . . ولا عرفتْ إلاّكِ أسراري

تَرَيْنَ في الصدرِ قلبي ظاهراً فأنـا
أمامَ عينيكِ قد أسقطتُ أسـتاري
كشفت وجهي أمامَكِ .. أنتِ عالمةٌ
بـما يُـغني من الأشعارِ مزماري
أتيـتُ أحملُ أحلامي على كتفي
وفي يديكِ أنا سَـلَّمتُ أســفاري
رأيـتُ نفسـي كأن الطيرَ تحمِلُني
بيـن السحابِ أُغني فيكِ أشعاري
فعدتُ أمشي وخلفي الريحُ تقذفني
على الرّمالِ ومـنّي ضاعَ قيثاري
* * *


يـا حلوةَ العينِ ما في القلبِ مقدرةٌ
على العذاب وأنتِ البائعُ الشّـاري
بينـي وبينك بحـرٌ لا قـرارَ لهُ
وقد هويتُ أنا من قمّـةِ الصـاري
تدرينَ ما علّتي تدرينَ مـا سببي
وتعرفيـنَ تـماماً كلَّ أطـواري
وكيف حالي إذا أقبلتِ مشرقـةٍ
كهالةِ النورِ لاحتْ من سَـنا النـارِ

أكادُ أرمـي أمامَ الـناسِ أقنعتـي
وأهـدِمُ بيننـا بـابي وأسـواري
في كلِّ ناحيـةِ ألقاكِ من قِبَـليْ
على جبيني كنقشٍ فـوقَ أحجاري
إنـي ويـعلمُ الله لا أشتاقُ واحدةً
سواكِ في الحورِ من غيدٍ وأبكـارِ
فإنْ خـلوتُ لنفسي كنتِ صاحبتي
وإن سَـرَحْتُ قليـلاً كنتِ أفكاري
دخلتِ مـنّي شراييني وأوردتَـي
حتى جريتِ بها مجرى الدَّما لسّاري


هذا أنـا وطريـقٌ لـستُ أعرفهُ
أمشيـهِ نحوكِ في رعدٍ وأمْـطارِ
فأيُّ بـابٍ سـواكِ ألان أطرقـهُ
وعندَ بابـكِ قد أنـهيتُ مـشواري
ألقيت من زمنٍ في البحر أشرعتي
فـأنـتِ آخـرُ مينـاءٍ لأسـفاري
مهـما طويتُ أنا في النّاسِ مبتعداً
أراكِ وحدَكِ دونَ الناسِ مضماري
فكلّمـا مـرَّ يـومٌ زادني وجعـاً
وكلـما مـرَّ عـامٌ زادَ إصراري
* * *
مارس 1989م

 

جميع الحقوق محفوظة © 2014

Powered by Diamond Vision